استشهاد امرأة ونجلها بقصف منزلهما.. تجدد تبادل القصف بين إسرائيل و”حزب الله”

استشهدت امرأة ونجلها في قصف إسرائيلي استهدف منزلهما في بلدة حولا جنوبي لبنان، فيما تجدد تبادل إطلاق النار والقصف بين إسرائيل و”حزب الله” اليوم الجمعة، وذلك بعد أيام من الهدوء النسبي تزامنا مع سريان الهدنة الإنسانية في قطاع غزة.

وأعلن “حزب الله” استهداف عدة مواقع عسكرية للجيش الإسرائيلي على الحدود، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف “خلية” ورصد إطلاق قذائف نحو مواقع عسكرية له ومدينة كريات شمونة.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش الإسرائيليّ اعتراض “هدف جوي مشبوه” اجتاز حدود لبنان، بعد وقت وجيز من دويّ صافرات الإنذار في عدة بلدات حدودية بالجليل الأعلى شماليّ البلاد.

وأفادت تقارير إسرائيلية بأنه “تم اعتراض (جسم مشبوه) واحد على الأقلّ، ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار”.

يأتي ذلك فيما كان الجيش الإسرائيليّ، قد أعلن أمس الخميس، اعتراض “هدف جوّي مشبوه” اخترق أجواء البلاد من لبنان، وذلك بعد وقت وجيز من دويّ صافرات الإنذار في عدّة بلدات حدوديّة شماليّ البلاد، أفادت تقارير بأنها فُعِّلت عقب الاشتباه بـ”تسلّل” مسيّرة من لبنان.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، أمس: “نجحت مقاتِلات الدفاع الجويّ في اعتراض هدف جويّ مشبوه، اجتاز الأراضي اللبنانية إلى الأراضي الإسرائيلية قبل قليل”، لتُعلن قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان “يونيفيل”، أن “إسرائيل ردّت على إطلاق نار من لبنان عبر الحدود”، وهو ما نفاه الجيش الإسرائيليّ.

وأطلق الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، النار نحو محيط آلية عسكرية للجيش اللبناني، خلال دورية كان يقوم بها قرب المكان المحاذي لموقع قوات “اليونيفيل” الدولية في جنوبي لبنان أيضا؛ حسبما أوردت الوكالة اللبنانية.

وبعد ذلك، أفادت وكالة الأنباء اللبنانية، بأن “جنود العدو (الإسرائيلي) يطلقون في هذه الأثناء رشقات نارية بالأسلحة الرشاشة من موقع العباد، قبالة بلدة حولا”.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: إسرائيل، تبادل القصف، جنوب لبنان، حزب الله، حولا، شهيدة
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا