آلاف توجهوا للحصول على رخصة سلاح عقب عملية إلعاد (gettyimages)
آلاف توجهوا للحصول على رخصة سلاح عقب عملية إلعاد (gettyimages)

ارتفاع عدد طلبات تصاريح حمل السلاح بصفوف الحريديين

ارتفع عدد طلبات التصاريح لحمل السلاح التي قدمت من قبل المواطنين الإسرائيليين إلى وزارتي الداخلية والأمن الداخلي، وخاصة في صفوف المواطنين الحريديين، عقب عملية “إلعاد” ، بحسب ما أفادت صحيفة “يسرائيل هيوم”، اليوم الإثنين.

وذكرت الصحيفة أنه في أعقاب عملية “إلعاد”، التي وقعت قبل أيام وأسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين وإصابة 4 بجروح متفاوتة، لوحظ الارتفاع الحاد في عدد الطلبات المقدمة من المدنيين للحصول على رخص لحمل السلاح، في قسم ترخيص الأسلحة النارية التابع لوزارة الأمن الداخلي، كما لوحظ الارتفاع في الطلبات بصفوف المواطنين الحريديين وخاصة سكان مستوطنة “إلعاد”.

وتظهر البيانات التي وصلت الصحيفة أنه في اليوم الأخير، تم تلقي عدد غير عادي من المكالمات في قسم ترخيص الأسلحة في وزارة الداخلية، حيث اتصل 5190 شخصا بالقسم وأبدوا اهتماما بالحصول على رخصة لحمل السلاح، وهو ما يقارب 3 أضعاف عدد المكالمات والتوجهات يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي قبل عملية “إلعاد”.

ويستدل من الإحصاءات الرسمية لوزارة الداخلية بشأن عدد الاتصالات والتوجهات للحصول على رخص لحمل السلاح، أن أقسام الوزارة تلقت في آذار/مارس الماضي 14560 أتصالا من أشخاص أبدوا الاستعداد لحصول على حمل رخص السلاح، بينما في نيسان/أبريل الماضي، بلغ الإجمالي التوجهات للحصول على رخص لحمل السلاح 33429 شخصا.

وبحسب البيانات، فقد تم تقديم 636 طلبا، أمس الأحد، بينما تم تقديم 247 طلبا فقط يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي، فيما تم استلام 22724 طلبا جديدا للحصول على تصاريح حمل السلاح منذ مطلع آذار/مارس الماضي.

وقال مسؤولون كبار في وزارة الأمن الداخلي “هذا رقم مذهل وغير مسبوق”، وأكدوا أن “هذه أرقام لم تكن معروفة لأقسام وزارة الداخلية، مما يشير إلى فقدان المواطن إحساس الأمن والأمان”.

بالإضافة إلى ذلك، تصفح 375117 شخصا الموقع الإلكتروني للداخلية وزاروا قسم طلبات الحصول على رخص لحمل السلاح في الفترة ما بين شباط/فبراير وآذار/مارس، مقارنة بـ 69627 شخصا تصفحوا الموقع والقسم في شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

ويستدل من المتابعة للمتصفحين لموقع الوزارة، بأن قسم ترخيص حمل السلاح حصل على 250 ألف مشاهدة، منها 165 ألف مشاهدة لفحص مدى إمكانية الحصول على رخصة لحمل السلاح، بينما تم إنزال وفتح 97 ألف نموذج لتقديم طلبات الحصول على رخصة حمل السلاح.

ومع ذلك، في نيسان/أبريل كان هناك انخفاض في عدد زوار موقع وزارة الداخلية، لكنه ظل مرتفعا للغاية مقارنة بالأشهر القليلة الماضية وبلغ 265043 زائرا، عندما تصفح 183 ألف شخص الموقع للتقدم بطلب للحصول على ترخيص خاص بالسلاح، وفتح 64 ألف نموذج.

المصدر: عرب 48
كلمات دليلية: اسرائيل، الحريديين، تصاريح، حمل سلاح
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا