شعار - الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات – بيكتي
شعار – الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات – بيكتي

اختتام حملة حقك قوتك… بالإعلان عن مشاريع جديدة وعرض قصص نجاح

رام الله- اختتمت الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات – بيكتي، الحملة التي أطلقتها في شهر ديسمبر/ كانون أول الماضي تحت عنوان “حقك قوتك”، وذلك ضمن مشروع “التقليل من عدم مساواة النوع الاجتماعي في الأراضي الفلسطينية المحتلة”. بالشراكة مع طاقم شؤون المرأة (WATC)، مؤسسة التحالف من أجل التضامن (APS)، جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية (PFPPA)، جمعية الثقافة والفكر الحر (CFTA) وبتمويل من الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي(AECID).

وسعت الحملة لتحقيق أهدافها المختلفة في فهم الأدوار الاقتصادية التي تقوم بها النساء في سعي لإبراز مساهمتهن الاقتصادية وتسليط الضوء على قطاعات مختلفة تشارك فيها السيدات وكان ذلك عن طريق بث وترويج عدد من الفيديوهات التوعوية عبر المنصات المختلفة، إضافة لتغطية إعلامية شملت تقارير صحفية ومقابلات إذاعية وتلفزيونية، وإعداد قصص نجاح. لنساء رياديات وعرضها وإيصال رسائل السيدات عن طريق منشورات مختلفة تم نشرها على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

بصفته دعا وزير الاقتصاد الوطني د. خالد العسيلي لضرورة دمج المرأة في الحياة الاقتصادية كونها تشكل أكثر من نصف المجتمع الفلسطيني، مما سيساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة وأكد ضرورة تضافر الجهود في كل القطاعات لبناء اقتصاد قوي ومستدام وتوفير الحياة الكريمة لشعبنا وتنمية قدراته.

كما ودعت وزيرة شؤون المرأة د. آمال حمد النساء الرياديات لاستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة للتسويق لمنتجاتهن خاصة في ظل الوضع الحالي الذي يشهد تفشي فيروس كورونا كوفيد – 19، ولجوء العالم للعمل عن بعد، واصفةً إياها بالفرصة التي يمكن استغلالها لتحقيق قصص نجاح، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على تمكين المرأة الفلسطينية اقتصادياً.

بدورها تحدثت أماني معدي مدير عام الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات عن بداياتها في سوق العمل، وعن الظروف الصعبة والتحديات التي واجهتها في البدايات، مؤكدة على أن شغفها الكبير وحبها للتعلم كان فارقاً في حياتها العملية، لأنه أكسبها العديد من المهارات، وعرفها على العديد من الأشخاص والمجالات الجديدة.

من جانبها حثت سماح أبو عون مدير عام مؤسسة مجموعة الإتصالات للتنمية المجتمعية النساء الفلسطينيات على ضرورة القراءة، وتعلم كل ما هو جديد لمواكبة ما يجري في العالم خاصة في ظل السرعة التي نعيش فيها وأكدت أن كل سيدة بإمكانها عمل توازن بين حياتها الشخصية وحياتها العملية وذلك ما يعطيها قوة لترك بصمة في الاقتصاد الفلسطيني.

فيما وجهت سامية طوطح المديرة التنفيذية لشركة بيسان رسالة للنساء لخصتها بكلمات بسيطة هي: (الإيمان بالذات) هو سر النجاح وأن كل سيدة باستطاعتها الوصول لأعلى المناصب والمراكز بالرغم من كل المصاعب والعوائق التي تواجهها من عدم توفر دعم كامل فقط إذا آمنت أنها تستطيع ذلك.

 

كلمات دليلية: بيكتي، فلسطين
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا