علم الاتحاد الأوروبي
علم الاتحاد الأوروبي

اتفاقية أوروبية لحظر الواردات المساهمة في إزالة الغابات

وقّع الاتحاد الأوروبي الثلاثاء اتفاقية غير مسبوقة لحظر استيراد المنتجات المساهمة بطريقة ما في عمليات إزالة الغابات، قبل أيام من انعقاد مؤتمر الأطراف الخامس عشر حول التنوع البيولوجي “كوب15” في كندا.

تستهدف هذه الاتفاقية استيراد الكاكاو والبنّ والصويا وزيت النخيل والخشب ولحم البقر والمطّاط، بالإضافة إلى عدة مواد أخرى مثل الجلود والأثاث والورق المطبوع والفحم، وفق النص الذي نجم عن مفاوضات طويلة بين البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس لجنة البيئة في البرلمان الأوروبي باسكال كانفان “إنها سابقة من نوعها في العالم! (تستهدف الاتفاقية) القهوة التي نحتسيها خلال فطورنا والشوكولا الذي نأكله والفحم الذي نستخدمه للشواء والأوراق في كتبنا”.

ورحّبت أنكي شولميستير-أولدينهوف من منظمة “وورلد وايلدلايف فاند” World Wildlife Fund بالقرار الأوروبي، معتبرة أنه “لا يغيّر فقط قواعد لعبة الاستهلاك الأوروبي، بل يخلق أيضًا للدول الأخرى حافزًا كبيرًا لتغيير ممارستها”.

واعتبرت منظمة “غلوبال ويتنيس” Global Witness أن القرار يشكّل “لحظة تاريخية”.

يُعدّ الاتحاد الأوروبي ثاني أكبر مدمّر للغابات الاستوائية بعد الصين، إذ تُساهم وارداته (معظمها من الصويا وزيت النخيل، بحسب أرقام العام 2017) في 16% من إزالة الغابات على المستوى العالمي، بحسب “وورلد وايلدلايف فاند”.

وبموجب الاتفاقية الجديدة، سيتم حظر استيراد المنتجات الآتية من أراض أُزيلت منها غابات بعد كانون الأول/ديسمبر 2020.

وسيتعين على الشركات المستوردة، المسؤولة عن سلسلة التوريد الخاصة بها، إثبات إمكانية تتبع

المنتجات عبر بيانات تحديد الموقع الجغرافي للمحاصيل والتي يمكن ربطها بصور الأقمار الصناعية.

وأشار المفاوض في البرلمان الأوروبي كريستوف هانسن إلى أن النص النهائي للاتفاقية يشمل “ضمانات لحماية حقوق الشعوب الأصلية”، بحيث سيتوجب على المستوردين “التحقق من الامتثال لتشريعات بلد الإنتاج في ما يتعلق بحقوق الإنسان”.

لكن “النص غير كامل”، بحسب شولميستير-أولدينهوف من منظمة “وورلد وايلدلايف فاند” التي اعتبرت أن الإدراج الفوري للسافانا في الاتفاقية “كان ليُحدث فرقًا كبيرًا في النظم البيئية المعرضة لخطر دائم”.

وتأسف هذه الأخيرة أيضًا لتعريف إزالة الغابات الذي يقتصر على “التحويل” في أراضي المحاصيل والذي لا يشمل جميع الأضرار داخل مناطق الغابات.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: أوروبا، الغابات
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا