رئيس المكتب السياسي لحركة حماس - اسماعيل هنية
رئيس المكتب السياسي لحركة حماس – اسماعيل هنية

إسرائيل تستعد لحملة اغتيالات لكبار مسؤولي حماس

تستعد الأجهزة الأمنية الإسرائيلية لتصفية قادة حركة حماس حول العالم بعد ان تضع الحرب اوزارها في قطاع غزة، حسبما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، صباح اليوم (الجمعة). ووفقا لما نقلته الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين في تقريرها، سيتم تنفيذ هذا التصفيات في الوقت الذي يتم خلاله التمهيد لحملة طويلة الأمد تهدف اصطياد المسؤولين عن هجوم السابع من أكتوبر.

وقال المسؤولون إنه جنبا إلى جنب مع تعليمات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، تعمل أجهزة أمنية رفيعة المستوى على خطط لاصطياد قادة حماس الذين يعيشون في لبنان وتركيا وقطر، الدولة الخليجية التي سمحت للجماعة بإدارة مكتب سياسي في الدوحة لمدة عشر سنوات تقريبا.

ومنذ بداية الحرب، وجه رؤساء الأجهزة الأمنية في إسرائيل عدة مرات تهديدات لقادة الحركة. وجاء عبر قناة “كان” التلفزيونية الإخبارية حسب متابعة صدى نيوز، الأسبوع الماضي أن ثلاثة مسؤولين التقوا في مناسبات وأماكن مختلفة مع قادة حماس في الخارج، إسماعيل هنية وخالد مشعل، وخرجوا من الاجتماعات معهم بانطباع أن الاثنين كانا في نشوة النصر على عكس ما هو شائع في إسرائيل.

وبحسب المصادر نفسها، ابلغ هنية المجتمعين معه اثناء هذه اللقاءات شعوره بأن حماس ستتمكن من الحفاظ على حكمها في القطاع. وتضيف المصادر: “من الواضح أنهم لم يدركوا الصورة الحقيقية ولا يفهمون حقًا ما يحدث في قطاع غزة. وهذا يظهر أيضًا وجود نوع من الانقطاع بينهم وبين قيادة حماس في غزة”.

وردا على ذلك، صرح نتنياهو بأنه أصدر تعليماته لجهاز الموساد بالإجراءات ضد قادة حماس “أيٍ كانوا”. ورد وزير الجيش غالانت هو الآخر على التفاخر وقال: “إنهم يعيشون في الوقت بدل الضائع، وإن المعركة ضد حماس سوف تتشعب الى انحاء العالم كله”.

المصدر: وكالة صدى نيوز
كلمات دليلية: إسرائيل، حماس، حملة اغتيالات، مسؤولي
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا