الاسرى الفلسطينين
الاسرى الفلسطينين

إدارة سجن عوفر تتعمد إهمال الأوضاع الصحية للأسيرين أبو حسين ودبور

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجن “عوفر” تتعمد إهمال الأوضاع الصحية للأسرى بالتزامن مع استمرار سوء الأوضاع المعيشية والاعتقالية التي يعيشونها، والمفروضة عليهم وفقاً لسياسة التصعيد التي بدأت منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وأوضحت الهيئة في بيان لها عقب زيارة محاميها لسجن عوفر، أن الأسير أحمد أبو حسين 50 عاما من مدينة الخليل، يعاني من أزمة حادة بالصدر وآلام في القولون العصبي حيث ترفض إدارة سجن عوفر إعطاءه أي نوع علاج أو دواء.

وقال الأسير أبو حسين لمحامي الهيئة، أنه يقبع بغرفة معزولة بشكل تام وأن الطعام لا زال شحيحاً وسيئاً بلا سكر أو ملح.

وفي ذات السياق قال محامي الهيئة عقب زيارته لسجن عوفر أمس، أن الأسير محمد عامر دبور 31 عاما، من مخيم الجلزون شمال رام الله، يعاني من إهمال طبي متعمد ولايتلقى العلاج حيث أنه أصيب بلفحة هواء في وجهه بسبب عدم وجود شبابيك زجاجية في الغرف، ويعاني من مشاكل جلدية في أصابعه بسبب عدم وجود قصاصة أظافر داخل القسم.

ومن ضمن الممارسات اللا إنسانية المفروضة على الأسرى في سجن عوفر، نقص في أدوات ومستلزمات النظافة الشخصية ومماطلة في توفير جزء منها، في ظل افتقادهم للملابس والغيارات الداخلية والبشاكير.

من الجدير بذكره أن كافة العقوبات التي فرضت على الأسرى بعد السابع من اكتوبر لا زالت قائمة.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: الأسرى، الاحتلال الاسرائيلي، عوفر
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا