ويتم استقبال ضيوف الرحمن عبر 4 مراكز، وذلك مع توجه الحجاج إلى المسجد الحرام لأداء طواف القدوم.

ويقتصر الحج هذا العام على 60 ألفا من المواطنين والمقيمين، الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا بشكل كامل.

وأكد وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام سعد المحيميد جاهزية المسجد التامة لاستقبال الحجاج، حيث كُثفت الاستعدادات الميدانية وهُيئت جميع المسارات الخاصة بتنظيم الدخول والخروج والطواف والسعي.

وأوضح في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية (واس)، أنه “جرى التأكد من جاهزية الإمكانات البشرية والآلية كافة لاستقبال الوفود الأولى إلى المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة، وسط بيئة صحية وآمنة مستوفية لجميع المعايير الصحية العالمية، ومراعية لتطلعات القيادة نحو تقديم أفضل الخدمات”.

وأفاد أنه “جرى الاستعداد التام لأروقة المسجد الحرام وصحن المطاف والساحات قبل قدوم الحجيج لتحقيق الأهداف وتسهيل دخول الحجاج إلى المسجد الحرام للطواف”.