رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود أولمرت
رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود أولمرت

أولمرت: بلطجية يريدون حماية نتنياهو وعملية السلام لن تستأنف

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود أولمرت ، امس الثلاثاء، إن أي جهاز قضائي يجب أن يخضع لتغيير وتعديل مستمر من خلال المفاوضات بين كافة الأطراف”.

واوضح أولمرت خلال حديثه مع هيئة البث الإسرائيلية “مكان “أن ما يجري، هو ان أتباع الليكود يسعون إلى إنقاذ بنيامين نتنياهو من المحاكمة بواسطة الإصلاحات أو التغييرات المقترحة.

ورأى أن “مجموعة من البلطجية العنيفة التي تتولى إدارة الدولة تسعى الى التخلص من القضاة ومن المستشارة القانونية للحكومة، لأنهم يشكلون حجر عثرة امام تغيير النظام الديمقراطي”.

وتابع يقول إنه بدون المستشارة القانونية الإسرائيليين سيكون من السهل التحريض على العرب واليساريين ومثليي الجنس والاعتداء على فلسطينيين.

وتطرق اولمرت الى العملية السلمية المتعثرة قائلا: “إنه لا يرى افقا لاستئنافها لان حكومات نتنياهو المتعاقبة ترفض التفاوض”.

وأكد مع ذلك ان هذا لا يعني ان الجانب الفلسطيني في حل من المسؤولية.

المصدر: وكالة صدى نيوز
كلمات دليلية: الليكود، ايهود أولمرت، رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، عملية السلام، نتنياهو
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا