الجمعة السوداء
الجمعة السوداء

أمريكا: إقبال على التسوق خلال موسم العطلات وسط التضخم

من المتوقع أن يُنفق الشخص العادي في شيكاغو، ثالث أكبر مدينة في الولايات المتحدة، 1700 دولار أمريكي خلال موسم عطلة التسوق هذا العام، بزيادة تُقدر بـ22 بالمائة عن العام الماضي رغم التضخم، وفقا لاستطلاع رأي حول البيع بالتجزئة خلال العطلات.

وأوضح استطلاع رأي صادر عن شركة ((ديلويت شيكاغو)) في وقت سابق هذا الشهر، أن المتسوقين يخططون شراء عدد أقل من الهدايا.

وكشف استطلاع الرأي لعام 2022 الذي أجرته شركة ((ديلويت)) حول البيع بالتجزئة خلال العطلات، أن 37 بالمائة من الأسر الأمريكية أكدت على أن وضعها المالي أسوء مما كان عليه العام الماضي.

وفي ظل التضخم، يتطلع المستهلكون إلى تقديم تجار التجزئة صفقات وخطط لإنفاق 50 بالمائة من ميزانياتهم لعطلات التسوق خلال “الجمعة السوداء”.

وفي الوقت نفسه، تظهر البيانات الصادرة عن شركة ((أكسنتشر)) الاستشارية لإدارة الأعمال، أنه من المتوقع أن يُنفق مواطنو شيكاغو 719 دولارا أمريكيا على السفر والطعام والتسوق خلال موسم عطلات شهري نوفمبر وديسمبر هذا العام، بزيادة تُقدر بـ19.3 بالمائة عن عام 2021، والذي قُدر خلاله إنفاق الفرد بـ580 دولارا أمريكيا.

وعلى الصعيد الوطني، من المتوقع أن تزيد مبيعات البيع بالتجزئة خلال عطلات شهري نوفمبر وديسمبر لعام 2022، بنسبة 6-8 بالمائة عن المبيعات المُسجلة في عام 2021، والبالغة 889.3 مليار دولار أمريكي، لتسجل رقما قياسيا جديدا يتراوح بين 942.6 مليار و960.4 مليار دولار أمريكي، وفقا للبيانات الصادرة عن الاتحاد الوطني للبيع بالتجزئة.

وأظهرت البيانات أيضا أن الأمريكيين يخططون لإنفاق ما يقرب من 832 دولارا أمريكيا للفرد على الهدايا والطعام والديكورات في 2022، بما يتماشى مع متوسط الإنفاق خلال 10 سنوات والبالغ 826 دولارا، ويقل عن متوسط الإنفاق في 2021، والبالغ 879 دولارا.

 

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: التضخم، الجمعة السوداء
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا